طلبة نينوى .. عامان ليسا من العمر

0
634

بغداد – اينانا: منذ ان تمكن تنظيم داعش من السيطرة على محافظة نينوى في حزيران من العام 2014 بقي مصير الطلاب والتلاميذ الذين حوصروا في  مدن المحافظة المحتلة ولم يتمكنوا من الخروج والنزوح الى مناطق اخرى ، بقي مجهولا مع تواتر الانباء خلال السنتين الماضيتين حول قيام داعش بتغيير المناهج واعداد نظام تعلمي مختلف كليا عن النظام التعليمي للدولة العراقية .

113

وزارة التربية العراقية أكدت مبكرا في عام 2014 عدم اعترافها باي امتحانات اجراها او يجريها تنظيم داعش  داخل محافظة نينوى، كونها خارجة عن سيطرة الحكومة، اذا ان داعش قد سيطر فعلا على المدينة في الوقت الذي كان فيه طلبة المدارس يرومون اداء امتحانات نهاية العام الدراسي 2013 – 2014 وعليه فان عدد السنوات الادراسية التي قضاها طلبة وتلاميذ الموصل تحت حكم داعش اصبحت مع السنة المنصرمة ثلاث سنوات دراسية كاملة.

لكن الوزارة واي مسؤول اخر لم يوضح الكيفية التي سيتم التعامل بها مع هذا الوضع الذي اعتبر وضعا شاذا لم يسبق ان مرت به منطقة او محافظة من محافظات العراق .

و تزامنا مع انطلاق عمليات تحرير نينوى  اعلن وزير التربية مؤخرا سلسلة معالجات لطلبة المناطق المحررة ممن لم يخرجوا منها قال انها تعبر عن الحرص على ” تعويضهم ما فاتهم وعدم حرمانهم من حقهم في التعليم”.

 ووجه وزير التربية الدكتور محمد إقبال الصيدلي بتنفيذ مجموعة من المعالجات لدوام طلبة المناطق المحررة من تنظيم داعش ممن لم يهاجروا منها.

 وقال بيان صادر عن مكتب إقبال، الاجراءات ستكون على النحو الآتي:

  •  يسجل تلاميذ الصف الأول الابتدائي بغض النظر عن العمر على ان لا يتجاوز عمر التلميذ 9 سنوات، ولولي الامر الخيار بين تسجيله في الصف الأول الابتدائي او اجراء سبر المعلومات.
  •  واجراء سبر معلومات لتلاميذ المرحلة الابتدائية مع ما وصل الية اقرانه المستمرين بالدوام وحسب تعليمات سبر المعلومات المعمولة بها على ان لا يشمل ذلك اجتياز المرحلة الابتدائية (الصف السادس الابتدائي).

ولم توضح الوزارة معنى اجراء ( سبر المعلومات) او الكيفية التي سيجري على ضوءها هذا الاجراء ، لكنها كانت قبلا قد اجرت مثل هذا الاجراء للطلبة السوريين اللاجئين الى العراق ولم يتممنوا من جلب وثائقهم .

  •  بالنسبة للتلاميذ من تكون أعمارهم مشمولة بالقبول في مدارس اليافعين او التعليم المسرع قررت الوزارة انهم سينتظمون في مدارس اليافعين او التعليم المسرع.
  •  بالنسبة لطلبة المرحلة الثانوية تعتبر السنوات الفائتة سنوات عدم رسوب وينتظمون حسب استحقاقهم الدراسي في الصفوف التي وصلوا اليها قبل الاحداث مع تقديم تعهد خطي بمستواهم الدراسي على ان لايشمل ذلك عبور المرحلة المنتهية.
  •  كما قررت السماح للطلبة بالتقديم للامتحان الخارجي لمن يرغب وحسب الضوابط.
  •  ووجه الوزير ايضا بأعداد دورات تقوية مكثفة للطلبة ولجميع المراحل الدراسية.

ورغم ان البيان قال أن العمل بما ورد أعلاه سيكون اعتبارآ من العام الدراسي الحالي 2016/2017 ، مفترضا فيما يبدو ان تنتهي القوات العراقية من عملية تحرير المدينة وانتظام الطلاب في مدارس هذا العام .

 الوزارة وربما اي مؤسسة عراقية حكومية اخرى لم توضح او تبين كيف سيتم التعامل مع أخطر ما قام به التنظيم وهو محاولة غسل أدمغة الأطفال لتنشئة جيل من الإرهابيين من خلال مناهج دراسية أعدّها في محاولة لضمان تنفيذ هذا الهدف.

فقد حاول التنظيم ، بل ونفذ فعلا  تغييرا واسعا للمناهج وسنوات الدراسة، فجعل مراحل الدراسة الابتدائية خمس سنوات، و اختار أن يعلم الأطفال القراءة باستخدام صور الأسلحة وما يحض على القتل والعنف.

%d8%b9%d9%84%d9%88%d9%85-1-%d8%a7%d8%a8%d8%aa%d8%af%d8%a7%d8%a6%d9%8a

%d8%a7%d9%84%d8%ac%d9%87%d8%a7%d8%af

اترك تعليق