القانون بشاربك

0
1382

انهم يعبثون براحتك سيدي الرئيس وصحتك، قبل اسبوع شغلوك، قطعوا خلوتك وسرقوا قيلولتك، بإقرارهم قانونا يمنع تداول الخمور، ثم عادوا ليمزقوا السكون الذي يلف قصرك، انهم فخامة الرئيس يناقشون قانون العشائر والقبائل العراقية، انهم يدبرون امراً بليل كما يقول نائبك، نم يا معصوم نم فلا أظنهم سيتمكنون من إقراره، رغم ان احد مستشاريك من القلة المندسة، منحاز للقانون ومتحمس له بل انه قبل عام نظم تجمعا شبابيا باسم عشيرته في نادية العلوية وحق العلوية .. نم .. نم رعتك آلهة المنام.

ولكن ما الذي سيحصل لو أقرَّ هؤلاء النواب العابثون بسكونك قانون العشائر هذا، سيكون لزاما عليك ان تربي شاربا مفتولا، هل رايت شيخا بلا شاربين، وسيكون القانون بشاربك وياشيخ وانت الشيخ.

دعني فخامة الرئيس اتخيلك بشاربين مفتولين، وعباءة وعقال، ستحتاج اصابعك البيضاء الى خاتم فيروزج، يجب على فخامتك ان تمسك بمسبحة، يمكنك ان تاخذها من نائبك المالكي، عليه ان يدفع لك ثمن فعلته يوم أسس مجالس الاسناد، ابحث في زوايا قصرك عن عكاز طالباني انه يكمل الوقار.

ماذا ستفعل اذا ماكتبوا على باب قصرك مطلوب دم، او على باب وزارة الداخلية، هل تمنح اهل الطلابة عطوة، من يلتزم بها؟ .

فخامتك بحاجة الى (مهوسجي) يجب ان يكون في قصر الرئاسة عفوا في مضيفك (مهوسجي) لابد ان تستغني عن مستشاريك، انت بحاجة الى مهوسجي وكهوجي انا شخصيا ارشح لك حجي رشك وسيد خلف رجل حمرية.

لا ينبغي في ظل هذا القانون ان تتنغوص، يجب ان تكون “حجايتك غليظة”،  نعم ولابد من سيجارة والأفضل ان تكون لف، لتبصق تتن جانبا ثم ترمي طرف يشماغك فوق راسك وانت تطلب استشارة من فريضة وكليط يجلس قربك يلازمك، لنقل انه أسامة .. لا لا مهلا فهو دهري ، خذ مثلا علاوي ، ولا هذا أيضا شيخنا انه لا يدري ما الذي يجري.

ما الذي ستفعله ورئيس الوزراء يلاحقك بالتقشف حين يدخل عليك العظامة، كان يكون محمود الحسن وكاظم الصيادي وعباس البياتي

لاتخيل معك فقرات هذا القانون اللعين الذين يريدون ان يورطوك به ، مثلا تحل مفردة شيخ محل مفردة حجي اينما وردت في الدستور؛ لحظة فخامتك، عفوا شيخ يعني هذا انك ستنادي حجي أبو اسراء بـ”شيخ أبو اسراء” بناموسك هل سمعتك شيخا ينادونه “أبو اسراء”، الم اقل لك انه قانون ملغم مزقه مزقه فاليوم قانون العشائر وغدا قانون المواكب

اترك تعليق