تحطم طائرة ركاب عسكرية روسية على متنها 92 شخصا في البحر الاسود

0
284

رصد- إينانا: أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأحد، العثور في البحر الأسود على أجزاء من حطام طائرة ركاب من طراز “تو-154” تابعة لها كانت تقل على متنها 92 شخصا، من ضمنهم 68 موسيقيا من “فرقة ألكساندروف” و9 صحفيين للمشاركة في احتفالات رأس السنة في قاعدة حميميم في سوريا.

 وأفاد مكتب الإعلام التابع لوزارة الدفاع بالعثور على أجزاء من هيكل الطائرة المنكوبة على عمق 50-70 مترا على بعد 1.5 كم عن سواحل منتجع سوتشي.

في الوقت نفسه، نقلت وسائل اعلام روسية عن مصدر في وزارة الدفاع قوله إن فرق الإنقاذ عثرت في المياه على بعد 5.5 كم عن الساحل على أمتعة يرجح أنها تابعة لركاب الطائرة المنكوبة.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” عن مصدر في وزارة الطوارئ قوله إن المعطيات الأولية تشير إلى أن تحطم الطائرة نجم عن مشكلة تقنية أثناء مرحلة الصعود لم يتمكن أفراد الطاقم من إصلاحها.

وسبق أن أعلن المتحدث باسم الوزارة أثناء مؤتمر صحفي أن الطائرة اختفت من الرادارات حوالي الساعة 05:40 (02:40 بتوقيت غرينيتش)، بعد 20 دقيقة على إقلاعها من مطار سوتشي-أدلر، مضيفا أن الطائرة كانت تقل على متنها 84 راكبا و8 من أفراد الطاقم.

وذكرت الوزارة أن الطائرة كانت متجهة إلى قاعدة حميميم في اللاذقية بسوريا وعلى متنها 68 موسيقيا من “فرقة ألكساندروف” و9 صحفيين من القناتين التلفزيونيتين “القناة الأولى” وقناة “زفيزدا، للمشاركة في احتفالات رأس السنة في القاعدة. ن.ب.و.غ

 

اترك تعليق