اصحاب الرايات البيض … اعداء داعش الجدد

0
3489

بغداد – اينانا: يبدو انه لم يبق امام تنظيم داعش الارهابي، الا سلوك اسلوب الارض المحروقة في مواجه فصائلة للقوات الامنية العراقية، ومحاولة الانتقام من اهالي مدينة الموصل الذين تركوا عناصره وحيدين في هذه المعركة.

هذا المشهد جعل تنظيم داعش الارهابي لا يفكر بالقوات الامنية العراقية على انها العدو الوحيد فحسب، انما يرى التنظيم بان هناك اعداء اخرين في مدينة الموصل في مقدمتهم، ما اسماهم “اصحاب الرايات البيض”.

واصحاب الرايات البيض، ليسوا تنظيم مسلح مناوئ او منافس لداعش، انما هم اناس عزل من الاهالي الذين يرفعون الرايات البيض عند دخول القوات العراقية لاي منطقة يستعيدها من داعش.

واكدت مصادر من اهالي الموصل لـ “اينانا”، ان “داعش اصدر فتوى بقصف جميع المناطق التي يستعيدها الجيش العراقي بصورة عشوائية، والنيل ايضا من “اصحاب الرايات البيض” الذين يستقبلون هذه القوات في مناطقهم”.

واضافت المصادر، ان “داعش جعل احياء المثنى والرفاق والسكر والجزائر والدركزلية وسوق النبي، مدن اشباح بعد ان غادرها اهلها ، ولم يبقى فيها الا القوات العراقية التي تواجه التنظيم”.

واوضحت المصادر، ان “هذه الاحياء تقع في شرق الموصل ضمن الساحل الايسر ، حيث قامت القوات العراقية بتحريرها قبل مدة، وهي تعد حاليا كخطوط الصد مع تنظيم داعش الارهابي”.

واشارت المصادر الى، ان “القصف العشوائي بالهاونات الذي يستخدمه تنظيم داعش الارهابي، يؤدي بصورة يومية الى اصابة من 30 الى 50 مدنيا بين قتيل وجريح، مبينا، ان “الجرحى ينقلون بصورة مباشرة الى مستشفيات اربيل للعلاج”.

واقتحمت القوات المشتركة، امس الأحد، حي القدس شرقي مدينة الموصل في محاولة لتحريرها من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، في وقت قصفت فيه المدفعية الأمريكية للمرة الأولى، أهدافا للتنظيم شمالي المدينة، فيما اعلنت قيادة عمليات نينوى داهمت 6 معامل تعود لعصابات داعش الإرهابية في منطقة بازوايا بكوكجلي في الموصل.

وتواجه القوات العراقية صعوبات كبيرة جدا في اقتحام الأحياء السكنية لمدينة الموصل لاعتماد تنظيم داعش على العبوات الناسفة والبراميل المتفجرة والسيارات المفخخة والقناصة وشبكة الأنفاق لسهولة الحركة، فضلا عن ذلك معرفتهم الجغرافية بالمنطقة.

وافادت خلية الاعلام الحربي ان هناك عمليات تطهير وتنظيف الطرق والمباني للمناطق المحررة، مشيرة الى ان “المجاميع الارهابية حاولت التقرب من قطعات الشرطة الاتحاديه جنوب البوسيف وتمكنت قطعاتنا من تفجير عجلتين مفخختين وقتل اكثر من 21 ارهابيا وجرح عدد منهم”.

وتابع” ان المجاميع الارهابية حاولت التعرض على قطعات فرقة المدرعة التاسعة في احياء الانتصار والسلام والشيماء في الجنوب الشرقي للساحل الايسر بالعجلات المفخخة والاشخاص مستغلة سوء الاحوال الجوية، وتمكنت القطعات من تفجير 4 عجلات مفخخة وحرق 3 عجلات تحمل ارهابيين وقتل 51 ارهابي وجرح عدد منهم”.

وبين” انه على ضوء معلومات استخبارية تفيد بوجود تجمع لإرهابي داعش في حي الوحدة يحاول التعرض على قطعاتنا،فقد تمكنت طائرات التحالف الدولي من توجيه ضربة جوية اسفرت عن قتل 25 ارهابيا داخل احد الاوكار”./و.م

اترك تعليق