البابا فرانسيس: نظرية التطور الكوني صحيحة والرب ليس ساحراً

0
195

رصد- إينانا: أدلى البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، بتصريحات صادمة بشأن نظرية التطور الكوني المعروفة بنظرية “بيغ بانغ” وذلك خلال مؤتمر في الأكاديمية البابوية للعلوم.

وقال البابا إن “نظريات التطور والانفجار الكبير حقيقية، والرب ليس بساحر يحمل عصا سحرية”.

ورأى خبراء أن “تصريحات البابا تضع حدًا للجدل الدائر حول نظريات تتعلق بالخلق والتصميم الكوني وكانت تحظى بتشجيع سلفه الراحل بنديكتوس السادس عشر”.

وأوضح فرانسيس أن “النظريتين العلميتين (الخلق والتصميم الكوني) لا تتعارضان مع وجود الخالق”، زاعما أنهما “في حاجة لكل الأحوال لوجود الخالق”.

 وأضاف البابا فرانسيس “عندما نقرأ عن الخلق في سفر التكوين، نتخيل أن الله كان ساحراً مع عصا سحرية وكان قادرا على القيام بكل شيء، لكن الأمر ليس كذلك”.

وتابع ” نظرية البيغ بانغ، والتي نعتقد أنها أصل العالم لا تتعارض مع تدخل الخالق، بل هي تتطلب ذلك، فالتطور لا يتعارض مع فكرة الخلق؛ لأن التطور يتطلب خلق الكائنات التي تتطور”.

واشتهرت الكنيسة الكاثوليكية منذ فترة طويلة بمعارضتها للكثير من النظريات والأبحاث والعلوم الحديثة، لكن تصريحات البابا فرانسيس كانت أكثر تمشيًا مع تصريحات سابقة للبابا بيوس الثاني عشر، والذي فتح الباب أمام فكرة التطور ورحب بفكرة نظرية التطور.

وفي العام 1996، ذهب يوحنا بولس الثاني لأبعد من ذلك، عندما اقترح أن نظرية التطور هي أكثر من فرضية، وحقيقة ومؤكدة بشكل كامل.

وقال جيوفاني بينيامي، أستاذ ورئيس المعهد الوطني للفيزياء الفلكية في إيطاليا لوكالة الأنباء الإيطالية ادنكرونوس: “بيان البابا مهم، نحن أحفاد لنظرية التطور والانفجار العظيم الذي نشأ عنه الكون، والتطور جاء من خلق الله”.

اترك تعليق