العبادي: ورقة التسوية جيدة والعراق بحاجة إلى مصالحة مجتمعية

0
289

بغداد ــ اينانا: أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن القطعات العسكرية حققت انتصارات كبيرة في المعارك الجارية ضد تنظيم داعش وقرب السيطرة على أغلب مناطق مدينة الموصل، وفيما اشار الى أن العراق أصبح اليوم أقوى من الفترة الماضية، اكد أننا بحاجة لمصالحة مجتمعية.

وقال العبادي في مؤتمر صحافي عقده اليوم إن “القطعات العسكرية العراقية حققت انتصارات كبيرة على إرهابيي داعش في مختلف قواطع عمليات قادمون يا نينوى”، مبيناً أنه “لن يمر يومٌ دون تحقيق نصرٍ جديد ضد العصابات الإجرامية المتواجدة هناك”.

وأضاف أن “العراق اليوم أقوى من الفترة الماضية، والقوات الأمنية ستفرض سيطرتها قريباً على غالبية مناطق مدينة الموصل بمحافظة نينوى بعد إتمام تحريرها من الإرهاب.

واشار رئيس الوزراء الى أن “جهاز مكافحة الإرهاب مهم جدا ولهذا ننظر إلى أي خسارة قد تحصل لحياة أي مقاتل فيه وأي معلومات تأتي عبر خبر أو مقال معين غير صحيح بشأن عدد خسائر مقاتليه غير صحيحة”، نافيا “توقف عمليات تحرير الموصل” لافتا الى ان الذي حصل بان داعش قام باستهداف المواطنين عبر قذائف الهاون عند تقدم القوات الأمنية باتجاه إحياء الموصل”.

واوضح العبادي أن “مجموع العجلات المفخخة التي استخدمتها داعش في معركة الموصل هي 900 عجلة مفخخة”، مبينا أن “الحويجة محاصرة من جميع الجوانب ولاتمثل خطراً لنا”.

و حذر رئيس الوزراء، من هجمات “إرهابية” قد يشنها تنظيم “داعش” في بعض دول العالم، داعيا الجهات الامنية إلى اليقظة، فيما أكد حرص حكومته على حماية السفارات والبعثات الدبلوماسية في العراق.

واكد العبادي إن “وثيقة التسوية التأريخية جيدة ولا أقف ضدها كما يشيع البعض ولكن نحن الان بحاجة لمصالحة مجتمعية”، مبينا  أن “لحمة العراقيين تعود اليوم بسبب نجاحهم وصمودهم”.

ولفت إلى انه” ملتزم بتقديم مرشحي الوزارات الشاغرة إلى مجلس النواب لغرض التصويت عليهم”، مبينا أن “البرلمان أكثر استعداداً لتقبل أسماء الوزراء الجدد”.

وبشأن المصادقة على قانون الحشد الشعبي بين العبادي انه” سوف تصدر تعليمات جديدة بعد نشر قانون الحشد الشعبي في الجريدة الرسمية”، لافتا الى انه “ليست هناك اية قوات عراقية تقاتل في سوريا” مشيرا الى “ربما هناك اشخاص يقاتلون الى جانب القوات السورية ضد داعش”، داعيا فصائل الحشد الشعبي الى الالتزام بسياسة العراق بعدم التدخل بشؤؤون الدول الاخرى.

وحول الوجود التركي، قال العبادي إن “هناك بوادر من تركيا لفتح صفحة جديدة من التعاون مع العراق مع وعد لسحب قواتها من بعشيقة” شمال مدينة الموصل.

اترك تعليق