ائتلاف المالكي يضغط على الصدريين باستجواب “خادم بغداد”.. والتميمي يلوذ بمستشفى اليرموك

0
354

بغداد – إينانا: نقل ائتلاف دولة القانون، بزعامة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، صراعه مع التيار الصدري الى ساحة مجلس محافظة بغداد، مؤكدا عزمه استجواب المحافظ علي التميمي، في وقت قدم “خادم بغداد” اجازة مرضية، من مستشفى اليرموك ببغداد، في خطوة قد تعطل الاستجواب مؤقتا.

ويخوض انصار المالكي والصدريون صراعا مفتوحا منذ اعوام، بلغ ذروته مطلع الشهر عندما نظم اتباع رجل الدين مقتدى الصدر فعاليات مناهضة لجولة قام بها زعيم ائتلاف دولة القانون في محافظات جنوب العراق.

وفي أول رد فعل عملي، من ائتلاف المالكي، ضد التيار الصدري، جمع تواقيع ٢١ عضوا في مجلس محافظة بغداد على طلب لاستجواب المحافظ.

ويبلغ عدد اعضاء مجلس محافظة بغداد ٥٨، يعتقد ائتلاف دولة القانون انه قادر على ضمان نحو ثلثي اصواتهم لاطاحة التميمي من منصبه، وفقا لمصدر سياسي.

وعلمت “إينانا” أن لائحة الاستجواب، التي قدمت الى رئاسة مجلس المحافظة، تتضمن تهما لمحافظ بغداد تتعلق بهدر المال والتعاقد غير الشرعي مع الشركات ومنح مشاريع خارج نظام العقود الحكومية بدون استشارة مجلس المحافظة ومنح عقود بصيغة تنفيذ مباشر بدون العودة للمجلس وشراء تجهيزات لم يوافق عليها المجلس وتعيين قائم مقامين بدون علم اللجان المختصة او المجلس..

ووفقا لكتاب رسمي صادر عن مستشفى اليرموك في بغداد، فإن التميمي خضع لفحوصات بعد تعرضه لطارئ صحي، ما استلزم حصوله على اجازة مرضية تنتهي منتصف الشهر المقبل.

ولم يقتنع الاعضاء المستجوبون بكتاب مستشفى اليرموك، فقرروا تشكيل وفد لزيارة المحافظ، والاطمئنان على صحته..!

واعلنت كتلة الاحرار في مجلس محافظة بغداد وصول اجابات محافظ بغداد علي التميمي الى مجلس محافظة بغداد مدعومة بالأدلة  القانونية. وقال عضو مجلس محافظة بغداد عن كتلة الأحرار فاضل الشويلي ان “اجابات محافظ بغداد علي محسن التميمي قد وصلت الى مجلس المحافظة مع كم كبير من الوثائق القانونية والعقود التي تم التوقيع عليها وفق تعليمات تنفيد العقود الحكومية”.

وأضاف الشويلي، أنه “مع قناعتنا بان الاستجواب سياسي الا ان المحافظ علي التميمي تعامل مع الاسئلة الموجه له بكل مهنية وايجابية ووفق التوقيتات المحددة له من قبل مجلس المحافظة”.

وأضاف رئيس كتلة الأحرار في المجلس، ان “تحالفنا المتكون من ٣٤ عضوا  متماسك والتصريحات التي تدعي ان الاستجواب موقع من قبل أربعين شخصا كاذبة فالاستجواب موقع من قبل  ٢١ شخصا فقط وليس كما يدعون”، مؤكدا ان لدى كتلته “القناعة الكافية بان المحافظ سيجيب على الاسئلة المطروحة بكل صراحة وأريحية بعد ان يكمل إجازته المرضية التي منحتها له لجنة طبية ووفق القانون وهذا الامر جيد لانه سيكون بعد عطلة عيد رأس السنة الميلادية لانشغال الكثير من الأعضاء بالسفر خارج العراق وكذلك تعاطفاً مع الاخوة المسحيين الذين لن يحضروا جلسة الاستجواب لا نشغالهم بعطلة راس السنة الميلادية”.  ع.ع  ن.ب.و.غ

اترك تعليق