الحكيم يدافع عن التسوية ويهاجم فضاىيات تمجد داعش

0
173

دافع رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم، عن التسوية الوطنية باعتبارها مشروع تفاهم بين أبناء البلد الواحد لحقن الدماء، مؤكدا ان قرارنا ان لا نمد أيدينا لمصافحة العصابات الاجرامية ولا الدواعش ولكن لا نمانع ان نصافح ونحتضن أبناء الوطن، فيما هاجم الفضائيات التى تمجد داعش وتصفه بالدولة الاسلامية في حين تصف الحشد الشعبي بالمليشيات.

جاء ذلك خلال  لقاء الحكيم بنخبة من الادباء والشعراء المكرمين بجائزة عيون للابداع بحسب بيان لمكتبه تلقت “إينانا”، “اكد ان الدور المهم والاساسي للفنان في قيادة المجتمع وان الفن الهادف يمثل رسالة كبيرة ومهمته مهمة أساسية وليست ثانوية كما يصور البعض، مطالبا بإقامة مهرجانات التكريم للمبدعين وهم احياء لا كما جرت العادة ان يتم تكريمهم واستذكارهم بعد ان يفارقونا”.

  استنكر رئيس التحالف بحسب البيان “وصف بعض القنوات الفضائية العربية لقوات الحشد الشعبي بالمليشيات الطائفية” مؤكدا ان “هناك غطاء ودعم سياسي ولوجستي واعلامي لعصابات داعش وبعض الفضائيات العربية تدافع عن داعش وتسوق لجرائمه وبعضها منصات لفكر داعش”.

  واوضح الحكيم أن “التحالف الوطني وبوصفه الشريك الأكبر في البلاد قدم بالتزامن مع قرب الانتهاء على زمر داعش الإرهابية مشروعا للتسوية الوطنية تشمل أبناء الشعب العراقي وهو مشروع تفاهم بين أبناء البلد الواحد لحقن الدماء وتجنب الحرب الاهلية والتشظي”، مؤكدا ” ان قرارنا ان لا نمد أيدينا لمصافحة العصابات الاجرامية ولا الدواعش”.

  واشار رئيس التحالف الى ان “مشروع التسوية الوطنية حظي بمباركة واسعة من قبل دول الجوار” لافتا الى ان “لا نمانع ان نصافح ونحتضن أبناء الوطن وشركائنا للحفاظ على عراقنا الواحد الموحد من الضياع والانقسام والتشظي”.

وبارك  الحكيم الانتصارات التي تحققها القوات العسكرية العراقية في عمليات قادمون يا نينوى مرجحا الإعلان عن النصر المؤزر واستعادة محافظة نينوى بكافة مدنها قريبا قائلا ان تأخر حسم المعركة في الموصل أسبابه إنسانية خشية الحاق الأذى بالسكان الأبرياء. ن..ب.و.غ

اترك تعليق