التغيير: ليس أمام اقليم كردستان خيار سوى الموافقة على الموازنة الإتحادية فسياسة البيع المستقل للنفط فاشلة

0
271

 

بغداد- إينانا: اكدت كتلة التغيير في مجلس النواب العراقي، الاحد، ان لاخيار امام حكومة الإقليم سوى التطبيق والموافقة على مشروع قانون الموازنة الإتحادية لعام 2017، فيما طالبت بممارسة الضغط عليها لتطبيق القانون، اعتبرت سياسة بيع النفط ومشتقاته من قبل حكومة كردستان بانها ورقة محروقة ووصفتها بالفاشلة.

وقال رئيس كتلة حركة التغيير في البرلمان العراقي كاوة محمد في مؤتمر صحافي عقده مساء اليوم في مكتب البرلمان العراقي بالسليمانية، إن الكتل الكردية وخلال إجتماعها مع حكومة الإقليم أكدت بأن خيار بيع النفط بشكل مستقل من جانب الإقليم ورقة محروقة لايمكن التعويل عليها”.

واوضح كاوه أن “سياسة بيع النفط بالشكل الحالي لاتصب في صالح المواطنين بسبب إنعدام الشفافية في العائدات والواردات”، واصفا “سياسة بيع النفط ومشتقاته من قبل حكومة إقليم كردستان بالفاشلة وتسببت في تدمير الاقليم.
واضاف رئيس الكتلة “ليس أمام الإقليم خيار سوى التطبيق والموافقة على مشروع قانون الموازنة الإتحادية لعام 2017″، مشددا “على حكومة الإقليم إرسال وفد لإجراء التفاوض مع الحكومة الإتحادية.
واشار كاوه محمد الى أنه من خلال قراءتنا فان حكومة الاقليم لاتنوي العمل والموافقة على الموازنة الإتحادية لعام 2017 “، داعيا “المنظمات المدنية الى ممارسة الضغوط على حكومة الإقليم لتطبيق الموازنة العامة لعام 2017.”
وأضاف محمد أنه “بحسب إحصائيات حكومة الإقليم فإنها تحصل على ترليون و20 مليار دينار من موارد بيع النفط بشكل مستقل”، لافتا إلى أن “نسبة 40% من هذه الموارد تذهب لمستحقات الشركات النفطية ولا أحد يعلم بتفاصيل تلك المستحقات”، مبينا ان “تلك الموارد لو كانت تصرف تصرف لمصلحة المواطنين لما كانت أوضاعهم سيئة الى هذه الدرجة”.

ن ب و غ

اترك تعليق