الخارجية تحسم ملف النفط مقابل الغذاء والدواء وتستعيد 145 مليون دولار

0
134

بغداد- إينانا: اعلنت وزارة الخارجية، الاحد، انها حسمت ملف النفط مقابل الغذاء والدواء واستعاد العراق بموجبه مبلغا قيمته 145  مليون دولار، فيما اشارات الى ان العراق بذلك اوفى بالالتزام قبل الأخير بما يتعلق بقرار خروجه من تحت طائلة الفصل السابع.

وقالت وزارة الخارجية في بيان تلقت “اينانا” نسخة منه  انها “قادت ست جولات من المفاوضات الهامة مع الأمانة العامة للأمم المتحدة وجهات متعاقدة معها في نيويورك وباريس من اجل تنفيذ احد متطلبات قرار مجلس الامن المرقم 1958 لعام 2010 الخاص بخروج العراق من طائلة الفصل السابع بعد التزامه بانهاء متعلقات برنامج النفط مقابل الغذاء والدواء “.

واوضحت الوزارة في البيان:” ان مندوب العراق الدائم لدى الامم المتحدة السفير محمد علي الحكيم قد ترأس فريق العراق المفاوض الذي شُكلَ اخيراً من مستشارين وخبراء من وزارة الخارجية والامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة العدل، وقد تكللت الجهود في التوصل الى اتفاق تم بموجبه حسم القضايا المالية الخارجية المتعلقة بملف النفط مقابل الغذاء والدواء واستعادة العراق مبلغا تقارب قيمته 145  مليون دولار امريكي “.

واشارات الخارجية الى ان “العراق بذلك يكون قد اوفى بالالتزام قبل الأخير بما يتعلق بقرار خروجه من تحت طائلة الفصل السابع ، اذ لم يبق لديه سوى استكمال ملف التعويضات مع الجارة الكويت “.

وكانت وزارة العدل قد اعلنت عن نجاح المفاوضات بخصوص انهاء ملف النفط مقابل الغذاء ، مؤكدة ان حسم الدعاوى الخارجية من اولويات عمل الوزارة.

واكد وزير العدل حيدر الزاملي ان الوزارة ماضية لحسم جميع ملفات الدعاوى الخارجية المتأخرة وان يكون اتجاه الحسم لصالح العراق وانه يشرف بشكل مباشر على مجريات العمل مع الكوادر المتقدمة في الوزارة، آملين بالقريب العاجل انهاء هذه الملفات المهمة.

واشار انه قد تم خلال اليومين الماضيين حسم ملف دعاوى النفط مقابل الغذاء بعد التخويل الحاصل من مجلس الوزراء للوفد المفاوض المشكل من قبل وزارة العدل بمشاركة وزارة الخارجية والذي تشكل من المستشار احمد المعيني مدير الدائرة القانونية، وقيس العامري المستشار في وزارة الخارجية بالتفاوض لتخفيض الاتعاب وانهاء الملف لاكمال الاجراءات القانونية المطلوبة من قبل الامم المتحدة”.

وبعد حصول موافقة رئيس مجلس الوزراء فقد تم تخفيض مايقرب من ٨٠٪‏ من المبالغ المترتبة على هذه الدعوى، بالاضافة الى استعادة مبلغ بحدود ١٥٠ مليون دولار الى العراق نتيجة لحسم هذا الملف”. ن.ب.و.غ

اترك تعليق