المالكي: زعزعة الامن وعدم الاستقرار هدف الاعداء بعد هزيمة داعش

0
392

بغداد- إينانا: حذّر رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، من المخططات الخطيرة التي يسعى لها أعداء العراق،  وفيما جدد دعوته بضرورة أن تكون التسوية مع من يؤمن بالعراق والعملية السياسية، دعا ابناء الشعب العراقي الى المشاركة الفاعلة في الانتخابات.

وقال خلال لقائه اليوم وفدا من عشائر بغداد، بحسب بيان لمكتنبه تلقت “إينانا” نسخة منه “هناك مؤامرات جديدة تحاك ضد العراق لمرحلة مابعد داعش تهدف الى زعزعة الامن وخلق حالة من الفوضى وعدم الاستقرار” ، مطالبا “الجميع بالحفاظ على النظام وحمايته من الذين يريدون ان ينالوا منه بهدف السيطرة على مقدرات البلاد .

وجدد المالكي “دعوته بضرورة أن تكون التسوية مع من يؤمن بالعراق والعملية السياسية” ، مشيرا الى ان “التسوية السياسية فيها مبادئ والتزامات ترفض التسوية مع البعث المقبور ومع من صنع الفتنة وادخل الارهاب ومع من تلطخت أيديه بالدماء”.

ودعا رئيس الائتلاف “ابناء الشعب العراقي الى المشاركة الفاعلة في الانتخابات وافشال المشاريع الساعية لثني المواطن عن المشاركة في اختيار من يراه مناسبا لتحمل المسؤولية .

واشاد المالكي “بدور العشائر في وقوفهم بوجه الفساد والارهاب، حاثا اياهم على بذل المزيد من الجهود من اجل التصدي لمؤامرات الفتنة والطائفية “.

 

اترك تعليق