راتس ووتش: داعش اعدم مدنيين إثر انتفاضة قروية جنوب الموصل

0
280

بغداد- إينانا: قالت “هيومن رايتس ووتش” الثلاثاء إن تنظيم داعش، أعدم ميدانيا 13 شخصا على الأقل من بينهم صبيّان، إثر انتفاضة قروية في شرين الأول 2016. وقعت عمليات الإعدام، التي تشكل جرائم حرب، في قريتي الحود واللزاكة المتجاورتين والواقعتين على بعد 50 كلم جنوب الموصل، إثر محاولات محلية لطرد مقاتلي داعش من القريتين.

قالت المنظمة إن على قوات الأمن العراقية التحقيق بشكل مناسب في جرائم الحرب المزعومة بحيث يحاكم المسؤولون بشكل عادل، إن كانوا محتجزين لدى الحكومة.

وسيطر داعش على الحود واللزاكة في 10 حزيران 2014. قال سكان القرية إنهم عاشوا في خوف دائم من العقاب تحت سيطرة داعش، بما يشمل عقوبة القتل لأنشطة مثل التدخين أو استخدام الهاتف المحمول.

 تحدثت هيومن رايتس ووتش مع 7 من سكان القريتين؛ قالوا إن صباح 17 تشرين الأول، ومع اقتراب قوات الأمن العراقية، هاجم نحو 30 قرويا في اللزاكة و15 في الحود قوات داعش لطردها من القريتين، ما أسفر عن مقتل 19 من مقاتلي التنظيم.

واشارت المنظمة الى انه “بعد عامين من انتهاكات تنظيم داعش وإفلاته التام من العقاب، تحظى الحكومة العراقية بفرصة تحقيق العدالة الحقيقية لبعض ضحايا التنظيم. على النيابة العامة إيلاء اهتمام خاص بجرائم الحرب التي ارتكبها داعش ضد الذين أجبروا على العيش تحت سيطرته”. ن.ب.و.غ

 

اترك تعليق